يبدو أن اللاعب السوري عمر السومة “28 عاماً” لم يختر فقط العودة واللعب مع المنتخب السوري الموالِ للطاغية بشار الذي أعلن في وقت سابق معارضته لنظامه ثم عاد إليه، بل أيضاً سيصبح واحداً من المستثمرين في هذه البلاد.

وتفاصيل هذا الاستثمار كانت واضحة بحسب ما نشرته مواقع سورية محلية، وسيكون في مجالين مختلفين تماماً في الرياضة والمقاولات، فقد صادقت وزارة التجارة السورية على تأسيس شركة “عمر السومة للمقاولات” مقرها في ريف دمشق في مكان ليس بعيداً عن معركة الغوطة الشرقية.

وستعمل هذه الشركة التي تأسست برأس مال عشرة ملايين ليرة سورية، في مجال المقاولات والتعهدات وتصدير مواد البناء وتمثيل الشركات الأجنبية والحصول على وكالاتها في سوريا.

أما الشركة الأخرى التي صادقت عليها الوزارة فهي “عمر السومة الرياضية” والتي ستعمل في مجال استيراد وتجارة وتوزيع الملابس والمعدات الرياضية ولوازم الملاعب.

وقد أثار هذا اللاعب الجدل الكبير. فقد كان من أوائل من حملوا علم الثورة مطالباً بإسقاط النظام، ولكنه تراجع عن موقفه بشكل واضح تشرين الأول الماضي وبشكل واضح عندما عاد إلى دمشق ولعب لمنتخب سوريا في تصفيات كأس العالم.

وكان قد ظهر السومة في نهاية العام 2017 في إعلان عطر أصدرته روز ماري باريس، للنساء والرجال، وقد جاء اختيارهم للاعب السوري لما يتمتع به من شعبية كبيرة في السعودية أحد أهم أسواق هذه الماركة.

وقد حمل العطر اسم OS9، ويبلغ سعره 105 دولارات، وشارك حينها السومة في مراحل تصنيعه حتى وصل لشكله الحالي.

أما آخر الإعلانات التي ظهر فيها، كان لشركة نايك الرياضية، إلى جانب عدد كبير من مشاهير الرياضة.

 

صحف | زمان مصدر