توقَّع الباحث نيكولاس هيراس، الزميل في مركز الأمن الأمريكي الجديد، أن يتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قرارًا حاسمًا تجاه “نظام الأسد”.

وقال “هيراس” -بحسب صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية الناطقة بالإنجليزية-: “إن الرئيس (ترامب) سيوجه بشنّ ضربات على مواقع النظام السوري قريبًا، ضمن استراتيجيته المخالفة لسلفه باراك أوباما”.

وعزا الباحث الأمريكي اتجاه “ترامب” إلى هذا القرار؛ نظرًا لأنه “يعلم أن (أوباما) تم انتقاده بسبب سماحه بتحويل حلب إلى مقبرة مسحوقة وأنه يتطلع بأن يظهر أنه ليس كباراك أوباما”.

وأكد “هيراس” أن “خيار ضربات الجيش الأمريكي للنظام في سوريا ستكون على الطاولة  حالم لم يتم التوصُّل لحل لوقف إطلاق النار، وستكون مساوية أو أقوى من تلك التي ضربت مطار الشعيرات العام الماضي”.

وكانت الولايات المتحدة، وجَّهت ضربات لقاعدة الشعيرات العسكرية، على خلفية استخدام النظام لأسلحة كيماوية في قصف مدينة “خان شيخون” في أبريل/نيسان الماضي.

 

 

 

 

متابعة صحف