تلقت “مليشيات النمر”، يوم الخميس،أمس، ضربة موجعة جديدة على جبهات الغوطة الشرقية؛ إذ استهدف طيران نظام بشار مجموعة تابعة لها.

وأفادت “وحدة الرصد والاستطلاع” في “جيش الإسلام”، بأن الطيران الحربي التابع للنظام استهدف موقعًا تابعًا لمليشيات “النمر” على جبهة الزريقات في الغوطة الشرقية.

وأكدت الوحدة مقتل وجرح العشرات من “مليشيات النمر” وسط حالة من التخبط والصدمة والفوضى في صفوف عناصر النظام، في الوقت الذي كانت فيه تلك القوات تتجهز لاقتحام الجبهة.

وتعتبر هذه المرة الثانية التي تستهدف فيها طائرات بشار عناصر من “قوات الأسد” في ريف دمشق بالخطأ، منذ بدء حملة إبادة الغوطة الشرقية، بقيادة روسيا، قبل نحو أسبوعين.

يذكر أن أكثر من 300 عنصر وضابط من قوات النظام وميليشياته قُتلوا وجُرحوا في آخر هجوم لهم على جبهات الغوطة الشرقية، بينهم قائد الحملة برتبة ، وثلاثة قياديين من مليشيا “النمر” وثلاثة ضباط من الحرس الجمهوري.

وكان الثوار تمكنوا أيضًا من أسر 14 عنصرًا من قوات الحرس الجمهوري حسب مصورات، فضلًا عن تدمير عدد من دبابات النظام واغتنام عدد منها، وتدمير كذلك العربة الجسرية الروسية MT55.

 

 

 

 

 

 

 

صحف | زمان مصدر