قُتل وجُرح عشرات العناصر من “عصابات الأسد” التي تحاصر الغوطة، اليوم الخميس، نتيجة حالة الإرباك التي تعيشها على جبهات الغوطة الشرقية.

وذكر حمزة بيرقدار، الناطق باسم هيئة أركان “جيش الإسلام” أن الطيران الحربي التابع لنظام بشار استهدف مواقع مقاتليه و ملشياته على جبهة الزريقية؛ ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات.

وأضاف أن الغارة تسببت في حالة من التخبط والفوضى في صفوف قوات النظام في الوقت الذي كانت تلك الميليشيات تجهز قواتها لاقتحام المنطقة.

وتعد هذه ليست المرة الأولى التي تستهدف طيران النظام مواقعه، فقد قصفت الشهر الماضي مبنى وزارة الري على أطراف مدينة حرستا عن طريق الخطأ، حيث يُعد المبنى أحد أهم غرف عمليات “قوات الأسد” في المنطقة.

؟

؟

؟

؟

زمان مصدر