كبّدت فصائل الثوار، الليلة الماضية، واليوم الأحد، قوات بشار خسائر في الأرواح في عملية نوعية ومواجهات بريف درعا.

وأفاد تجمع “ألوية العمري” بأن مقاتليه نفّذوا عملية انغماسية داخل إحدى تحصينات “قوات بشار”، قرب اللواء 12 بمحيط مدينة ازرع في ريف درعا الشرقي، وقتل جميع من فيها.

وبدورها، استهدفت قوات بشار بقذائف المدفعية الثقيلة المدنيين والأحياء السكنية، في قرية اللجاة والمناطق المحيطة بريف درعا.

وإلى ذلك، استهدفت فصائل الثوار مواقع “قوات بشار”، في اللواء 12 والفوج 175 في مدينة أزرع بقذائف الهاون نصرة للغوطة الشرقية.

وفي ذات السياق، أحبط مقاتلو “قوات شباب السنة”، و”جيش الثورة”، الليلة الماضية، محاولة تقدم لجيش بشار على محور شركة الكهرباء، على أطراف بلدة خربة غزالة بريف درعا الشرقي.

ويأتي هذا التصعيد في المنطقة الجنوبية، إثر التحرك العسكري الذي نفّذته فصائل الثوار لتخفيف الضغط عن الغوطة الشرقية المحاصرة، عبر قصفٍ مدفعيّ صاروخيّ استهدف مواقع النظام وثكناته العسكرية والأمنية في مدينة درعا وازرع وقرفا.

صحف