اقامت صورة تداولتها عدة حسابات على فيس بوك ، معظم الأفرع الأمنية في مدينة حمص ، الخاضعة لسيطرة نظام بشار وعصاباته الطائفية التي تحتل المدينة .

والتقطت الصورة التي تضامنت مع الغوطة الدمشقية التي يبيدها الأسد ومليشياته ، في منطقة الغوطة الحمصية القريبة من فرع أمن الدولة .

وحسب مصادر لنا داخل أحد الأفرع ، قال : ما أثار غيظ العناصر والأفرع الأمنية ، إلتقاط الصورة بالقرب من فرع أمن الدولة ، الذي يسيطر على المنطقة بقبضة حديدية من خلال الحواجز المنتشرة والدوريات السيارة .

وتابع : رغم ان الورقة لاتتجاوز كف اليد إلا أنها زلزلت المدينة ، وأثارت غيظ الموالين لبشار وعصابته في المناطق العلوية ، التي دعت لتضييق الخناق أكثر والبحث عن ( حواضن الإرهاب ) .

وأشار المصدر أن الأوامر صدرت اليوم ، بتفتيش كل الأبنية والبيوت وإجراء مايسمى ( إحصاء ) لحصر ( المندسين ) .

وحسب السكان ، إنتشرت الدوريات الساعة السادسة صباحاً ، مقتحمة البيوت للتفتيش و ( تفييش ) كل السكان ، في الغوطة ومنطقة الحمراء وشارع الملعب البلدي .

 

 

 

 

زمان مصدر | احمد سلوم