سخر الإعلامي السوري فيصل القاسم، اليوم ، من الاتفاق المبرم بين ميليشيا “الحماية الكردية -(YPG)” و “نظام الأسد”، والذي يقضي بدخول قوات الأخير منطقة عفرين للتصدي للقوات التركية.

وقال “القاسم” في تغريدة على حسابه تويتر “عندما انهزمت الفصائل الكردية المرتزقة المارقة في عفرين فكرت فوراً بالعودة إلى أحضان رعاتها .. نظام الأسد الذي تاجر بها واستخدمها ضد الشعب السوري الثائر”.

وأضاف الإعلامي السوري ساخرًا باللهجة العامية “هيك زبالة بدها هيك حاوية”.

 

وكانت قناة “رووداو” الكردية قالت، أمس الأحد، إن “النظام السوري و (قوات سوريا الديمقراطية) توصّلا، اليوم، إلى اتفاقية بشأن عفرين، تتضمن دخول الجيش السوري إلى المدينة”.

و نقلت وكالة “رويترز” أمس، عن بدران جيا كرد ، الذي يعمل مستشارًا للإدارة الذاتية، قوله إن قوات النظام السوري ستنتشر على طول بعض المواقع الحدودية وقد تدخل منطقة عفرين خلال اليومين المقبلين.

وكانت قيادات ميليشيا “الحماية الكردية” طالبت النظام بدخول عفرين للتصدي لحملة “غصن الزيتون” العسكرية، التي أطلقتها تركيا مع “الجيش السوري الحر”، في 20 كانون الثاني الماضي.

.

.

.

.

.

صحف