شهدت بعض أحياء دمشق انتشار مسلحين يتبعون لشركات أمنية حديثة المنشأ، في سابقة من نوعها في سوريا،  بأن تلك الشركات هي مراكز ذات مرجعية عراقية وإيرانية.

وأظهرت صور مسلحين بزي أمني موحد، قرب ما يسمى “مقام السيدة رقية” في حي “العمارة” بدمشق القديمة، يتولون مهمة تأمين الحماية للحجاج الشيعة.

 

وبحسب المعلومات الواردة فإن ثلاث شركات أمنية تم إنشاؤها في دمشق؛ وهي “القلعة، الحصن، وقاسيون”، يتركز عملها في البنوك والمشافي ومراكز التسوق، وتتخذ شركة “القلعة” من حي “المزة – فيلات غربية” مركزا لإدارتها.
في حين تقول بعض المصادر بوجود شركة تحمل نفس الاسم في العراق ولكن لا يوجد صلة فيما بينهم بحسب اختلاف الشعار المتبع لكل شركة .

شركة أمنية في العراق تحمل اسم ” القلعة” ايضا

 

وكانت شركة القلعة للحراسة والخدمات الأمنية قد نشرت مؤخرا إعلانا تطلب فيه موظفين باختصاصات متنوعة، من بينها قدرتهم على حمل واستعمال السلاح.

اعلان لشركة “القلعة”

صحف