ذكر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، اليوم الجمعة، إنه يريد خروج العاملين الفلبينيين من الكويت في غضون 72 ساعة بعدما جرى العثور على خادمة فلبينية ميتة ومجمدة داخل مبرد في شقة مهجورة في الدولة الخليجية.

وقال دوتيرتي إنه وجه وزارة العمل بالتنسيق مع شركات الطيران الفلبينية بتوفير رحلات عودة إلى مانيلا للعاملين الفلبينيين في الكويت الذين يريدون العودة لبلادهم.

وذكر في مؤتمر صحافي: “أريدهم جميعا خارج (الكويت)، هؤلاء الذين يرغبون في العودة، خلال 72 ساعة.. سنحصي أرواحنا بالساعات لأنه على ما يبدو هناك معاناة وعذاب ووحشية ترتكب بحق الفلبينيين كل ساعة”.

وعلقت الفلبين إرسال عمالتها للكويت في يناير/كانون الثاني، مستشهدة بسلسلة من الوفيات المريبة للفلبينيين هناك في الشهور الأخيرة.

وذكر دوتيرتي إن حظر إرسال العمالة سيستمر حتى تتأكد الحكومة من أن العاملين في الخارج آمنين في الكويت. إذ توفي 103 فلبيني في عام 2017 بارتفاع من 82 عن العام السابق عليه.

وأضاف “أنا مستعد لاتخاذ خطوات جذرية من شأنها أن تساعد على حفظ حياة وسلامة الفلبينيين.. لا نعتزم الإساءة لأي حكومة أو شخص. ولكن إذا ما كان من الضرورى هو فرض حظر، فليكن”. وتابع “الحظر مستمر اليوم ولا أعلم لمتى”.

وجرى العثور على جثة الخادمة المنزلية يوانا دانيلا ديمافليس (29 عاما) داخل ثلاجة تجميد بالكويت حيث يعيش ويعمل نحو 250 ألف فلبيني. وكان على جثمانها آثار تعذيب ويبدو أنه قد تم خنقها، بحسب دوتيرتي.

(د ب أ)