في ولاية قالمة شمال شرقي الجزائر، ألقت الشرطة القبض على رجل سوري (60 عاما)، بتهمة النصب والاحتيال على مجموعة شباب جزائريين، دون تحديد عددهم، فقد وعدهم بوظائف بالخليج، وتحديداً في قطر.

وعن التفاصيل ذكرت صحيفة الشروق الجزائرية، أن الرجل السوري الذي ادعى أنه تاجر ملابس نسائية، قام ببناء علاقات قوية مع أهل المنطقة التي يقطنها، ثم قدم عروضاً لشبابها، بتوفير فرص عمل مقابل دفع مبلغ 12 ألف دينار جزائري “1500 دولار”.

وبعد مرور الشهور تبيَّن أن هذا الرجل “نصاب”، وتم توجيه التهم إليه، وبالفعل تحركت الشرطة وألقت القبض عليه، بعد التأكد من المعلومات الواردة، وتحديد هوية الضحايا.
وأصدر قاضي التحقيق، الأربعاء 8 فبراير/شباط، قراراً بوضعه تحت الرقابة القضائية، في انتظار استكمال إجراءات التحقيق القضائي قبل المثول أمام هيئة المحكمة.

 

 

 

 

صحف