كشفت صحيفة عبرية أمس الجمعة أن جيش الاحتلال الإسرائيلي صادق في الرابع من يناير الماضي، على إقامة وحدة صاروخية خاصة مكونة من صواريخ أرض أرض، قادرة على تغطية لبنان والأراضي السورية.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونت” في ملحقها الأسبوعي، الجمعة، إن القرار اتخذ من قِبَل وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بعدما كان هذا الموضوع مطروحًا على جدول أبحاث وزارة الأمن والجيش الإسرائيلي لسنوات عديدة.

وكشف المراسل العسكري للصحيفة، أليكس فيشمان، أنه من المقرر أن ينتهي تأسيس هذه الوحدة كليًّا حتى العام 2020، وفي حال تم ذلك، فإنه سيعكس تغييرًا كبيرًا في العقيدة القتالية للجيش الإسرائيلي، التي اعتمدت لغاية الآن على التفوق الجوي.

ووفقًا للتقرير، فإن رئيس أركان الجيش، غادي أيزنكوت، كان من المؤيدين للفكرة، فيما عارضه جنرالات من الأذرع الأخرى لا سيما سلاح الجو.