أمرت محكمة ألمانية مسجدا في شمال غرب البلاد بعدم رفع أذان صلاة الجمعة عبر مكبرات الصوت في الوقت الراهن بعد أن أيدت اعتراضا قانونيا من زوجين يعيشان على بعد نحو كيلومتر من المسجد. وخلصت محكمة غلزنكيرشن الإدارية إلى أن بلدة أور-إركنشفيك لم تفحص طلبا قدمه السكان المسلمون في 2013 كما ينبغي لكن متحدثا باسم المحكمة قال اليوم الجمعة(الثاني من شباط/فبراير) إن ذلك لا يمنع المسجد من تقديم طلب جديد.

وافاد الزوجان المسيحيان في شهادتهما بأن رفع الأذان يوم الجمعة من قبل المسجد ينتهك حقوقهما الدينية.

ويزداد الشعور المناهض للمسلمين والتأييد لسياسيات مناهضة للهجرة في الكثير من المناطق الألمانية بعد تدفق ما يزيد على مليون مهاجر من العراق وسوريا ودول أخرى ذات أغلبية مسلمة على البلاد بدءا من 2015.

وقال حسين تورجت وهو مسؤول بارز في المسجد المعني بالحكم إن قرار المحكمة مخيب للآمال. وقال “الأذان يستمر لدقيقتين فقط في حوالي الساعة الواحدة ظهرا أيام الجمعة فقط… لم نتلق أبدا أي شكاوى ولدينا جيران ألمان أقرب كثيرا ربما على بعد عشرة أمتار فقط”.

ولم يتسن الاتصال ببلدية المدينة للحصول على تعليق حول الموضوع.

 

 

 

 

 

 

رويترز