قال قائد عسكري في غرفة عمليات “غصن الزيتون”، لوكالة الأنباء الألمانية إن فصائل الجيش السوري الحر المعارض بدأت قصفا مدفعيا تمهيداً لاقتحام بلدة راجوا في ريف عفرين الغربي.

وأكد القائد العسكري أن “العملية بدأت صباح اليوم الجمعة من محوري غرب بلدة راجو محور راجو- جنديرس، وجبل برصايا وسط تمهيد مدفعي وبالأسلحة الرشاشة وقصف جوي من قبل الطائرات التركية على مواقع الوحدات الكردية”.

وبدأت عملية “غصن الزيتون” في العشرين من الشهر الماضي لطرد الوحدات الكردية من منطقة عفرين.

وأعلنت فصائل المعارضة، المدعومة من الجيش التركي، سيطرتها الخميس على ناحية بلبل وعدد من القرى وبدأت التقدم باتجاه مدينة عفرين.

ومن جانبه، وجه الجيش التركي في رسائل نصية، وصلت إلى الهواتف الجوالة في منطقة عفرين، دعوته لأهالي منطقة عفرين “التوحد ضد الوحدات الكردية”.

وكان نص الرسالة، التي أرسلت باللغات التركية والعربية والكردية، حسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.

ووزّع الجيش التركي يوم الثلاثاء الماضي، منشورات من الجو على أهالي عفرين، دعاهم فيها إلى التوحد ضد التنظيمات الإرهابية، ومؤكدا أن المنطقة ستبقى لسكانها الأصليين.

 

 

 

 

 

 

د ب أ