قتل 11 مدنيا وأصيب 13 آخرون، في غارة جوية على سوق ببلدة “سراقب” الواقعة ضمن منطقة خفض التوتر في محافظة إدلب .

وقال مدير الدفاع المدني (القبعات البيضاء) في إدلب، مصطفى حاج يوسف، إن “طائرات روسية” قصفت سوقا للبطاطس في سراقب، ما أدى إلى سقوط العدد المذكور من القتلى والجرحى، في صفوف المدنيين.

ولفت إلى انتهاء عمليات البحث والانقاذ، ونقل الجرحى إلى مشافي المنطقة.

كما لحقت أضرار بعدد من الشاحنات المحملة بالبطاطس، جراء الهجوم على السوق.

ومنذ حوالي 40 يوما تتعرض إدلب، لهجمات جوية مكثفة.

جدير بالذكر أن إدلب أُدرجت في مايو/ أيار 2017، ضمن مناطق خفض التوتر، في إطار مباحثات أستانة حول سوريا.

 

 

 

 

 

(الأناضول)