حسم رئيس حكومة نظام بشار الأسد، عماد خميس، الجدل الدائر حول السماح للسوريين في مناطقه بدفع بدل داخلي، عوضًا عن القتال بجانبه.

ونقلت صحيفة “الوطن” الموالية، عن “خميس”، قوله: إنه “لا يمكن السماح بدفع بدل داخلي، موضحًا أن “هذا الموضوع تمت دراسته بشكلٍ معمق ومكثّف بكل سلبياته وإيجابياته داخل الحكومة”.

وأضاف: “خلصت الحكومة إلى أنه لا يمكن السماح بدفع بدل داخلي لأحد وهناك جندي يقاتل في أرض المعركة، فهذا الموضوع لا يخدم المصلحة العامة”.

وكان “خميس” ذكر في أبريل/ نيسان الماضي، أن حكومة النظام تدرس خيار البدل الداخلي للسوريين من أجل عدم الزج بها في المعارك إلى جانب قواتها والميليشيات الإيرانية.

وترفض مديرية التجنيد في النظام مسألة البدل الداخلي، بسبب حاجتها الماسة لمزيد من الشباب لضمهم إلى صفوف “قوات الأسد” التي تكبّدت خلال السنوات السبع الماضية خسائر بشرية كبيرة.

 

 

 

صحف