لقي مراسل حربي تايع لقوات النظام مصرعه، اليوم الأربعاء، خلال المعارك الدائرة مع الثوار في حرستا بغوطة دمشق الشرقية.

ونعت مواقع موالية للنظام الرائد “وليد خليل” والذي يعمل كمراسل حربي لدى الإدارة السياسية التابعة لوزارة دفاع النظام، وأكدت إنه قتل صباح اليوم على جبهات مدينة حرستا، خلال تغطيته للمعارك الدائرة مع الثوار.

وينحدر “خليل” من مدينة حمص “وادي النصارى” وشارك في تغطية العديد من المعارك مع قوات النظام، كان أبرزها معارك القلمون وفك الحصار عن دير الزور ومعارك على أطراف الغوطة وآخرها معركة جوبر وعين ترما ليقتل اليوم في معارك مدينة حرستا.

وفي السياق أعلنت غرفة عمليات “بأنهم ظلموا” أن ثوار الغوطة الشرقية تمكنوا من تدمير دبابة وعطب عربة شيلكا لقوات الأسد أثناء التصدي لمحاولة تقدم على جبهة حرستا بالغوطة الشرقية.

وقد وثقت غرفة عمليات معركة “بأنهم ظلموا” قبل أيام بالأسماء مقتل 231 عنصرا من قوات الأسد بينهم 107 ضابط برتب مختلفة.

 

 

 

 

صحف