كشفت مسؤول عسكري روسي رفيع المستوى، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل جديدة بشأن الطائرات المسيرة (درون) التي قصف قاعدة “حميميم” العسكرية باللاذقية.

وقال الكسندر نوفيكوف، رئيس إدارة الصناعة في هيئة الأركان الروسية، -بحسب وكالة “سبوتنيك”-: إن “الطائرات يدوية الصنع واستخدمت لأول مرة”.

وأضاف “نوفيكوف”: “كانت كل طائرة تحمل عشرة ذخائر، وزن كل واحدة منها قرابة 400 غرام تحتوي على كرات معدنية ذات قطر تدميري نحو 50 مترًا”.

وكانت وسائل إعلامية روسية، أكدت أن طائرات مسيرة عن بعد استهدفت قاعدة “حميميم” بعدة قنابل، السبت الماضي، قبل إسقاطها من قبل القوات الروسية.