صدت هيئة تحرير الشام وفصائل الثوار الليلة الماضية، هجومًا عنيفا لقوات الأسد على مطار أبو الظهور العسكري وكبدوهم خسائر فادحة.

وأفادت مصادر ميدانية بأن الثوار شنَّوا هجومًا معاكسًا على نقاط تمركز قوات الأسد خلال ساعات الليل في محيط مطار أبو الظهور العسكري، ونفذوا عملية نوعية على محور تل سلمو وسط قصف عنيف.

 وأضافت المصادر، أن المعارك أسفرت عن مقتل نحو 50 عنصرًا من قوات الأسد والميليشيات الإيرانية  وأسر آخرين إضافة إلى جرح العشرات منهم واغتنام أسلحة متنوعة وذخائر.

وترافق القتال مع عمليات قصف جوي مكثف من الطائرات الروسية والتابعة للنظام الحربية منها والمروحية، بالتزامن مع قصف واستهدافات مكثفة ومتبادلة بين مقاتلي وعناصر الطرفين، حيث تم توثيق أكثر من 1000 غارة جوية استهدفت المطار العسكري و بلدة أبو الظهور خلال 24 ساعة الأخيرة، استخدمت خلالها الطائرات الروسية قنابل النابلم المحرمة دوليًا.

وكانت قوات النظام والميليشيات الإيرانية، شنت أمس هجومًا عنيفًا بدعم من الطيران الروسي باتجاه المطار العسكري من محورين: الأول “تل سلمو”، والثاني “أم جرين”، وسيطرت على عدة قرى وتلال بمحيط المطار، وسط معارك عنيفة مع فصائل الثوار.

صحف