قال “رينيه شبرينجر” عضو البرلمان الألماني في منشور على صفحته الشخصية -فيس بوك- إن الإبقاء على نظام الملالي مستقرا في إيران أفضل بكثير من “سوريا ثانية ” بـ مئات الآلاف من القتلى وملايين من اللاجئين .

و برر شبرينجر رؤيته بأن الوضع المأساوي وحالة البؤس الموجودة في سوريا والعراق وليبيا يجب أن تكون رادعا للسياسيين في الغرب ضد التدخل في شؤون دول المنطقة .

وأضاف شبرينجر : يجب عدم زعزعة استقرار الحكومة الشرعية في إيران والذي سينعكس بشكل كبير على اوروبا وتحديدا ألمانيا بموجة جديدة من اللاجئين وبدلا من ذلك يجب تبني شعار “نظام ملالي مستقر أفضل من سوريا ثانية مع مئات آلاف القتلى وملايين اللاجئين” وهذا تحديدا ما أثار استياء العديد من اللاجئين السوريين والإيرانيين في ألمانيا معتبرين أن الجرائم المرتكبة في سوريا تتم برعاية النظام الإيراني الذي يعتبر مسببا رئيسيا إلى جانب نظام الأسد في نزوح الملايين من السوريين نحو دول الجوار وأوروبا.

يذكر أن شبرينجر البالغ من العمر 39 عاما هو عضو في “البندس تاغ” أي البرلمان الألماني ممثلا عن حزب البديل من اجل ألمانيا اليميني المعروف بمعاداته للمهاجرين والمسلمين والذي حل في المرتبة الثالثة بتسعين مقعدا برلمانيا في الانتخابات البرلمانية التي جرت في أيلول سبتمبر الماضي .

 

 

 

 

 

جمال الخليل | زمان مصدر – ألمانيا