صرح وزير التنمية الألماني غيرد مولر لصحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد (31 كانون الأول/ ديسمبر 2017) أن إجمالي عدد الوظائف، التي وفرتها ألمانيا للاجئين في الدول المحيطة بسوريا ارتفع حتى نهاية هذا العام إلى نحو 80 ألف وظيفة. وبحسب معلومات الصحيفة الألمانية، وفرت ألمانيا نحو 20 ألف وظيفة  للاجئين في الدول المحيطة بسوريا هذا العام فقط.

وقال مولر: “إننا نسعى لإعادة الكرامة لهؤلاء الأشخاص وجزء من الحياة التي يمكنهم تحديدها بأنفسهم، من خلال إتاحة الفرصة لهم لكسب العيش مرة أخرى بأيديهم”، مؤكداً أن “لا أحد يفضل العيش دائماً من الصدقة”.

يذكر أن مولر أسس في عام 2016 مشروع “النقد مقابل العمل” الذي يوفر فرص الحصول على دخل على المدى القصير للاجئين ومضيفهم محلياً. ويساعد هذا المشروع بشكل جانبي أيضا على تحسين البنية التحتية في البلديات بالأردن ولبنان والعراق وتركيا؛ لأن من يعملون في مشروع “النقد مقابل العمل” يساعدون أيضاً في إصلاح الشوارع والمدارس وكذلك التخلص من المخلفات. وأشار مولر إلى أنه خصص 230 مليون يورو لبرنامج “النقد مقابل العمل” خلال العام الجاري، وسوف يوفر له 180 مليون يورو في عام 2018.

وبحسب تقرير الصحيفة الألمانية، تمول ألمانيا نحو 25 ألف وظيفة لقوى عاملة في سوريا كالذين يقومون مثلا بإزالة مخلفات الحرب.

وأكد الوزير الألماني أن التعليم يمثل نقطة محورية أيضاً بالنسبة لألمانيا، وقال يجب ألا نقف مكتوفي الأيدي ونحن نشهد الحرب تدمر جيلاً كاملا ًفي سوريا وتتسبب في ضياع جيل كامل. وتابع قائلاً: “من خلال مساعدتنا يمكن لما يزيد على نصف مليون طفل سوري الذهاب إلى المدرسة في هذا العام”.

وبحسب التقرير الصحفي، تمول ألمانيا بذلك رواتب 17 ألف مدرس وأفراد يعملون في المدارس في عدة دول من بينها تركيا والأردن.

 

 

 

د ب ا