تمكنت قوات الأمن المصرية من التصدي لهجوم مسلح استهدف كنيسة مار مينا بمدينة حلوان، جنوبي العاصمة المصرية القاهرة، ما أسفر عن مقتل أحد المهاجمين وضابط شرطة ومجندين وفراش بالكنيسة.

وهاجم مسلحان القوة الأمنية، الجمعة، بوابل من الرصاص في محاولة لاقتحام الكنيسة، ما أدى إلى مقتل الضابط والمجندين وفراش الكنيسة، إلا أن القوات الأمنية تمكنت من قتل أحدهما بينما تمكن آخر من الهرب.

وأكد مصدر أمني نجاح قوات الأمن المصرية فى القبض على المسلح الآخر الذى فر بعد الهجوم على كنيسة مار مينا جنوبي القاهرة بعد إصابته اثناء مطاردته .

قال مصدر أمني، إن حادث إطلاق النار على الكنيسة مارمينا جاء أثناء انتشار القوات في محيط الكنيسة للتأمين، وفوجئوا بعناصر إرهابية تقوم باقتحام حرم التأمين، مرتدياً أحدهما حزاماً ناسفاً وقامت القوات بالتعامل معه ما أسفر عن مقتله، فيما تجري ملاحقة باقي العناصر التابعة له.

وأضاف المصدر أن التشديدات الأمنية حالت دون نجاح تلك العناصر في دخول الكنيسة، وتم التعامل معهم وتجري الآن عملية تمشيط لمنطقة جنوب القاهرة والمناطق المتاخمة لها.

يأتي الهجوم وسط قيام السلطات المصرية بتشديد الاجراءات الأمنية في جميع ربوع البلاد على خلفية الاحتفال بعيد الميلاد.

د ب ا