استطاعت إحدى فصائل الجيش الحر القبض على مجموعة من الأشخاص المرتبطين مع النظام والمكلفين بزرع العبوات الناسفة واستهداف القياديين في الجيش الحر، وتنفيذ عدد من عمليات الاغتيال في المنطقة.

وذكر مراسلون أن تجمع ألوية العمري استطاعت القبض على 6 عناصر في بلدة المليحة الغربية وبلدة الشياحة في منطقة اللجاة بريف درعا الشرقي بالإضافة للقبض على رئيس العصابة وذلك عقب رصد تحركات العصابة ومداهمة مواقعهم، حيث تم تسليم للجهات المختصة للتحقيق معهم والبت بأمرهم.

وأشار أن العصابة اعترفت بتنسيقهم مع قوات النظام بالإضافة للتنسيق مع حزب الله وتنفيذهم عدد من الاغتيالات في المنطقة المحررة بالإضافة لزرع العبوات الناسفة وتنفيذ التفجيرات بمقاتلي الجيش الحر والقياديين، ومنهم صقر المشوار أحد القياديين في تجمع ألوية العمري.

 

 

 

 

صحف