في داخل سجن النهضة المصري،  اتهمت الشرطة أحد السجناء بالمتاجرة في العملات المزورة داخل محبسه.

وتعود تفاصيل القصة إلى ان الشرطة وعند القيام بالتفتيش الخاص بالزيارات الخاصة بالمساجين تم العثور داخل حقيبة سيدة على عملات مصرية وأجنبية مزورة.

وبمواجهتها اعترفت بحيازتها للمبالغ المالية المزورة، لإعطائها لزوج شقيقتها ليتعامل بها داخل الكافتيريا الخاصة بالسجن، وقالت صحيفة محلية مصرية أن التحريات والتحقيقات اثبتت ان المتهم كان ينصب على زملائه المسجونين بأموال مزورة، كما أنه ينفق على نفسه في السجن من تلك الأموال المزورة.

صحف