هبطت مركبة الفضاء الروسية “سيوز-05” بنجاح الخميس، إلى الأرض وعلى متنها ثلاثة أفراد من طاقم المحطة الفضائية الدولية.

وذكرت وكالة “تاس” الروسية الأنباء، أن المركبة هبطت في تمام الساعة 08:38 تغ، في منطقة تبعد 147 كيلومترًا عن مدينة جزكاغان الكازاخستانية.

وأفاد المركز الروسي لإدارة الرحلات الفضائية بأن المركبة حملت على متنها 3 أفراد من طاقم المحطة الفضائية الدولية، وهم الروسي سيرغي ريازانسكي، والأمريكي راندولف بريزنيك، والإيطالي باولو نيسبولي.

وانفصلت المركبة الفضائية عن المحطة الفضائية الدولية عند الساعة 05:15 تغ.

وكان في استقبال رواد الفضاء العائدين إلى الأرض مجموعة من قوات الإنقاذ والطوارئ تضم 14 مروحية “مي-8” وطائرتي نقل من طراز “إن-12” وأخرى من نوع “إن-26”.

وكانت المركبة “سيوز-05” انطلقت إلى المحطة الفضائية الدولية أواخر يوليو الماضي، حاملة الرواد الثلاثة.

وتعتبر هذه المهمة على متن المحطة، هي الثانية لرائدي الفضاء سيرجي ريازانسكي وراندولف بريزنيك، والثالثة للرائد باولو نيسبولي.

وتعمل محطة الفضاء الدولية التي تملكها وتشغلها 15 دولة، في إطار شراكة كمختبر فضائي لأبحاث علوم الحياة وأبحاث المواد والتطور التكنولوجي وغيره من التجارب التي تستفيد من البيئة الفريدة التي تقل بها الجاذبية وموقعها في الفضاء.

وتم بناء المحطة بموجب تعاون دولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، وتمويل من كندا واليابان و10 دول أوروبية، وبدأ البناء سنة 1998، وبلغت تكلفتها 100 مليار يورو.

 

 

 

 

 

وكالات