“في ولاية فلوريدا الأميركية، ترك الأطباء أحد المرضى ليموت، بسبب وشم على صدره”. للوهلة الأولى قد يبدو هذا الخبر غير صحيح، إلا أن هذا هو ما ورد في المجلة الطبية المتخصصة “The New England Journal of Medicine“.
بحسب المجلة دخل رجل يبلغ من العمر 70 عاماً إلى أحد المستشفيات في ميامي، وكان فاقداً الوعي، وكان المريض يعاني من عدوى من الممكن أن تسبب إصابته بصدمة إنتانية، وهي حالة مرضية تؤدي في النهاية إلى فشل وتوقف أجهزة الجسم.

وقد بدأ الأطباء في مستشفى جاكسون التذكاري على الفور بمحاولة إنعاش المريض المجهول.

ولكنهم لاحظوا بعد ذلك وجود وشم كبير على صدره، يقول “لا تُنعشوني”.

ووفقاً لما جاء في مجلة “The New England Journal of Medicine”: “رغبة هذا المريض وأمنيته التي وشمها على صدره أوقعت الجميع في حيرة شديدة”. لم يستطع المسؤولون بالمستشفى أن يقرروا ما الذي يتوجب عليهم فعله: “هل هذه الأمنية ملزمة قانونياً؟ أم أن هذا الوشم يعود ربما إلى إحدى الليالي، بينما كان الرجل ثملاً ولم يكن في وعيه؟”.
في النهاية لم يستطع الأطباء تجاهل رغبة المريض التي حفرها وشماً على صدره، وحاولوا البحث عن أقاربه، ولكن دون جدوى.

وفي النهاية ظهرت وصية رسمية مُلزمة من الرجل، كان قد أودعها مكتب الصحة، وبالتالي أصبحت القضية واضحة، “وسمحوا” للرجل البالغ من العمر 70 عاماً بالموت، ولم يُنقذوه.

 

 

 

 

 

صحف