نشرت صفحة قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية في اللاذقية، عبر معرفاتها الرسمية، حصيلة لخسائر سلاح الجو التابع لقوات النظام، وكذلك التابع للقوات الروسية في سوريا، خلال الشهر الماضي، وعام 2017 بالإجمال.

وقالت “حميميم” إن “القوات الجوية السورية والروسية خسرت ما لا يقل عن 25 طائرة في عام 2017″، مضيفة “خسرت القوات الجوية السورية أربع طائرات من طراز (مي-17) وطائرة من طراز (مي-25) و7 طائرات من طراز (إل-39) وطائرتين من طراز (سو-22)، وطائرتين من طراز (ميغ-21) وطائرة من طراز (ميغ-23)”.

وأشارت القاعدة الروسية إلى أن سلاح الجو التابع لقوات النظام خسر “من 6 إلى 10 طائرات من طراز (سو-22) و(ميغ-23) نتيجة الضربة الصاروخية على قاعدة الشعيرات بريف حمص، والتي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأكدت “حميميم” أنه “تم تدمير خلال فترة الحرب الأهلية منذ بدايتها ما يقارب الـ350 طائرة وحوالي 100 مروحية للقوات السورية”.

أما عن خسائر القوات الروسية؛ فقالت “حميميم” أنه “في عام 2017 خسرت روسيا طائرة من طراز (مي-28) وطائرة من طراز (سو-24أم)”.

ونوّهت القاعدة العسكرية الروسية أن القوات الجوية في سوريا تتشكل الآن من 40 طائرة من طراز (ميغ- 31)، و30 طائرة (ميغ- 29)، و15 طائرة من طراز (سو 24) و20 طائرة من طراز (L-39)، و10 طائرات من (ميغ-23) و(سو 22)، و50 طائرة (مي —8 / 17)، و25 طائرة (مي-25)، و30 مروحية (سا-342 غازيل).

 

 

 

 

 

زمان مصدر