قال مفتي نظام الأسد “أحمد حسون” إن اللاجئين السوريين في أوروبا فروا بسبب المعارضة السورية وليس لشيء فعلته “الحكومة”.

وأنكر حسون في لقاء مع صحيفة إيرلندية وجود آلاف اللاجئين السوريين في أوروبا، زاعما أن 22 عائلة سورية لجأت فقط بينما الباقون فهم يحملون جوازات سورية مزورة، حسب قوله.

وأفادت الصحيفة أن حسون رفض أيضا التقارير التي تفيد بأن 226 ألف لاجئ سوري، وصلوا إلى أوروبا خلال عام 2016، مضيفة أن وزير خارجية النظام، وليد المعلم، رفض طلبها لمقابلته حول قضية اللاجئين السوريين.

وسعى نظام الأسد منذ بدء موجة لجوء السوريين جراء الحرب التي شنها على الشعب السوري إلى تلميع صورته أمام الرأي العالمي والتبرؤ من جرائمه وتهجير أكثر من خمسة ملايين سوري، حيث يعمد إلى إلصاق التهمة بالإرهاب وتنظيم الدولة الإسلامية.

 

 

 

 

 

زمان مصدر