اعتبر وفد المعارضة السورية في مؤتمر “جنيف 8″، اليوم الجمعة، أن تصريحات وفد النظام حول إحتمالية عدم عودتهم للقسم الثاني من جولة المفاوضات الحالية، الأسبوع المقبل، “دليل على وضعه شروطا مسبقا لدخول المفاوضات”.

وقال المتحدث باسم الوفد، يحيى العريضي، إن “أحد الأسس التي عقدت عليها الجولة الحالية، ألاّ يكون هناك شروط مسبقة، وعندما تقول جهة معينة (يقصد وفد النظام) بأنها لن تعود، فهذا يعطي دلالة قاطعة أن هناك شروط، وعدم إحساس بالمسؤولية تجاه الذين يئنون خلال كل هذه السنوات”.

وفي وقت سابق من اليوم، قال بشار الجعفري، رئيس وفد النظام السوري في مفاوضات “جنيف 8″، في تصريحات له، إن الجولة الحالية انتهت بالنسبة لهم، وأن مسألة مشاركتهم في الجولة التالية الأسبوع القادم في جنيف، سيقرر فيها من قبل دمشق.

وحول حديث الجعفري عن عدم تمثيل كافة أطراف المعارضة في المفاوضات، قال العريضي “لو أتينا بـ22 مليون سوري هم ما تبقى من الشعب السوري للمفاوضات، ستكون هناك أعذار أخرى”.

وشدد على أن وفد المعارضة سينخرط بالعملية السياسية باستمرار وبكل جهد من أجل إيجاد حل للأزمة، مشيرا أن المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، “قدم رؤى ومبادئ أساسية قد تشكل ضوءاً في نهاية النفق”.

وقال العريضي، إن “هذه الأفكار ليست هي المسار في عملية التغير والانتقال السياسي، وإنما تضيء على بعض النقاط الأساسية الحساسة بالنسبة لإيجاد الحل، وتجاوبنا مع هذا الشيء”، دون مزيد من التفاصيل.

ومع نهاية اليوم الجمعة، تكون اجتماعات القسم الأول من “جنيف 8” قد اكتملت، على أن تستأنف الأسبوع المقبل.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر