قال رئيس الوفد المعارض، نصر الحريري، إن المعارضة طلبت من روسيا ودول أخرى ممارسة ضغوط حقيقية على دمشق للتوصل إلى حل سياسي خلال 6 شهور وفق قرار الأمم المتحدة 2254.

وأضاف الحريري أنه ليس لدى المعارضة شروط مسبقة للمحادثات، لكنها تعتزم الحديث عن كل تفاصيل الانتقال السياسي، بما في ذلك مصير الأسد.

كما نوّه الحريري بأنه من المستحيل الدخول مباشرة في مفاوضات بشأن الدستور والانتخابات في الظروف الحالية مع نظام الأسد في سوريا.

وأعلن الحريري سابقا أن وسيط الأمم المتحدة دي ميستورا يعتزم تمديد محادثات جنيف حتى 15 ديسمبر/كانون الأول.

ووصل وفد النظام السوري، الأربعاء، إلى جنيف للالتحاق في المباحثات التي تجريها الأمم المتحدة لحل الأزمة السورية، بعدما تغيّب عن أول يوم منها.

وقد اختتمت مساء الثلاثاء اجتماعات اليوم الأول من محادثات جنيف 8بلقاء وحيد، جمع وفد المعارضة السورية بفريق المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بالمقر الأممي في المدينة السويسرية.

 

 

 

 

 

زمان مصدر