نفى نظام الأسد الاخبار المتعلقة بمنعه”اللطميات” في الأماكن العامة في سوريا، بعد انتشار بيان يحظر تلك التجمعات.

ونشر موقع وزارة داخلية النظام بيانا ينفي ما نشر عبر وسائل الإعلام عن منع الطقوس الدينية مؤكدة أن البيان الأول هو بيان مزور.

وكانت وسائل إعلام موالية نشرت بيانا صادرا عن مجلس وزراء حكومة النظام بمنع إحداث التجمعات الدينية في الأماكن العامة والطرقات والسماح بها فقط في دور العبادة والأماكن المخصصة لها.

ويأتي هذا النفي بعد انتشار تسجيل مصور لعدد من الإيرانيين داخل سوق الحميدية بالعاصمة دمشق يقومون بلطميات وسط السوق وعلى مرأى مئات المارة.

وجراء التدخل الإيراني لدعم نظام الأسد انتشرت ظاهرة اللطميات والاحتفالات الدينية الشيعية من الإيرانيين في الأماكن والساحات العامة لاسيما العاصمة دمشق.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر