أصدرت حكومة نظام الأسد قرارا يقضي بفصل الموظفين في الدوائر الحكومية المتخلفين عن الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية في جيش النظام.

وذكرت مصادر إعلامية موالية أن “مجلس الوزراء” التابع للنظام أصدر قراراً، اليوم الثلاثاء، طالب فيه الجهات العامة التقيد التام بتعميم سابق صادر عام 2016 يقضي بإنهاء خدمة العاملين في الدولة والمتخلفين عن أداء الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

وجاء في التعميم: “لما تقتضيه المصلحة العامة من الدقة والسرعة في إنجاز المعاملات، وعدم إظهار الجهات بدور المساعد على استمرار العاملين المتخلفين عن أداء الواجب الوطني بخدمة العلم الإلزامية والاحتياطية”.

وعمد نظام الأسد منذ بدء الثورة السورية إلى الزج بآلاف الشبان السوريين في القتال ضد الجيش الحر، تحت مسمى الخدمة الاحتياطية والإلزامية، وبهدف منع تهرب الموظفين من القتال قام بفصل الآلاف منهم بذريعة التهرب من خدمة العلم.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر