بعد أن قال مرارا، إنه سيجعل أول عملية زرع رأس بشري ناجحة، ها هو الطبيب الإيطالي سيرجيو كانافيرو، يؤكد فرضيته بعد نجاح أول عملية زرع رأس لجثة. مشيرا إلى أنه على استعداد لجعل الأمر مناسبا وناجحا لإنسان حي.

ووفق ما نقلت “دايلي ميل”، فإن كانافيرو، نجح في أول عملية زرع لرأس بشرية، مؤكدا أن خططه تعمل. ونقلت صحيفة “اندبندنت” عن كانافيرو تأكيده أيضاً قدرته على إنجاح عمليته لجسم حي.

ووفق ما نقلت صحف عالمية، فإن كانافيرو وهو مدير هيئة طبية إيطالية لتعديل العمليات العصبية المتقدمة، فإنه أجرى العملية على جثة، وتبين أن تقنياته ناجحة وفعالة وتم تطويرها من خلال ربط العمود الفقاري بالأعصاب والأوعية الدموية وبشكل جيد ومتمكن.

وقال الطبيب لوسائل إعلام إنه سيكون “أول من أجرى عملية زراعة رأس بشرية”.

وتعهد كانافيرو بأن يجري العملية الجراحية بين شخصين على قيد الحياة، من خلال قطع الرأس وسحب النخاع الشوكي للراغب في إجراء العملية، ونقلهما إلى جسد توفي حديثا، ثم تحفيزهما فيه عن طريق النبضات الكهربائية بعد شهر من الغيبوبة.وحسب الجراح الإيطالي، فإن حظوظ نجاح العملية تصل إلى 90 من مئة، موضحا أنها تستلزم مشاركة 80 جراحا، كما ستكلف 10 ملايين دولار.

صحف