وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 747 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية منذ مطلع عام 2017، في حين سجّل 61 حادثة في تشرين الأول.

و توزعت الحوادث حسب الجهة المستهدِفة إلى 36 حادثة على يد قوات النظام، و21 حادثة على يد القوات الروسية، و2 على يد كل من تنظيم الدولة الإسلامية، وجهات أخرى.

كما توزعت المراكز المعتدى عليها إلى 19 من البنى التحتية، و13 من المراكز الحيوية التربوية، و19 من المراكز الحيوية الدينية، و4 من المربعات السكانية، و3 من المراكز الحيوية الطبية، 3 من المخيمات.

وطالب التقرير مجلس الأمن الدولي بإلزام النظام بتطبيق القرار رقم 2139، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها، وشدد على ضرورة فرض حظر تسليح شامل على نظام الأسد، نظراً لخروقاته الفظيعة للقوانين الدولية ولقرارات مجلس الأمن الدولي.

 

 

 

 

 

زمان مصدر