قالت وزارة الخارجية الفرنسية، الجمعة 10 تشرين الثاني، إنها تريد أن يكون رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري حراً في تحركاته وقادراً بشكل كامل على القيام بدوره الحيوي في لبنان.

وقال ألكسندر جورجيني، نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية: “سفيرنا في السعودية زار سعد الحريري في منزله لدى عودته من جولة قام بها إلى الإمارات والتي أشار إليها وزير (الخارجية جان إيف لو دوريان) هذا الصباح”.

وأضاف: “كما قال الوزير، نتمنى أن يحصل سعد الحريري على كامل حريته في التحرك ويكون قادراً بشمل كامل على القيام بدوره الحيوي في لبنان”.

وتختلف تصريحات المتحدث بعض الشيء عما قاله وزير الخارجية لراديو أوروبا1، صباح الجمعة، حين أوضح أن ما تفهمه فرنسا هو أن الحريري حر في تحركاته وأن من المهم أن يتخذ خياراته بنفسه.

 

 

 

 

 

 

 

 

وكالات