أقدم ملثمون على الاعتداء اليوم الخميس على الطبيب “نعمان الفوال” أحد أوائل الأطباء المعالجين للمتظاهرين في الثورة السورية بريف دمشق، ما تسبب له بإصابة بليغة.

وذكرت مصادر لجريدة مصدر أن ملثمين اعتدوا على الطبيب نعمان بعد التهجم عليه داخل مرزعته شرقي مدينة دوما بريف دمشق، وأطلقوا النار عليه، ما أدى إلى كسر وخلع في المرفق الأيمن وكسور متعددة في والوجه.

وأضافت المصادر أن الاعتداء جاء على خلفية ماكتبيه الطبيب نعمان على صفحته الشخصية، حيث انتقد فيه قادة الفصائل في الغوطة الشرقية وفشلهم في إيجاد حل للاقتتال وفك الحصار المفروض على آلاف المدنيين.

يُذكر بأن الطبيب “نعمان الفوال” هو الطبيب الأول في مدينة دوما الذي كان يقوم بتطبيب الجرحى ومعالجتهم في بداية الثورة السورية عندما كانت فقيرة وشحيحة في المجال الطبي.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر