قام مجلس الشعب التابع لنظام الأسد بتعديل قانون الخدمة في جيش النظام بشأن دفع البدل لم تجاوز سن نهاية التكليف 42 عاما ولم يؤد الخدمة، ملزما إياه بدفع مبلغ مالي.

ويلزم التعديل من تجاوز سن التكليف ولم يؤد الخدمة لغير أسباب الإعفاء من المرض أو التأجيل الدراسي أو الإقامة في بلد آخر، بدفع ما سمي بـ “بدل فوات الخدمة” قدره 8 آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية حسب سعر الصرف.

حيث نص القانون على أن الدفع يجب أن يكون خلال ثلاثة أشهر تبدأ من تجاوز السن المحددة للتكليف، وفي حال تجاوز الشخص السن المحددة للتكليف ولم يبادر بنفسه أو بواسطة وكيله أو أحد ذويه إلى تسديد قيمة المبلغ يعاقب بالحبس لمدة سنة.

وفي حال عدم الدفع يتم الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة للمكلفين بالدفع الذين امتنعوا عن تسديد “بدل فوات الخدمة” ضمن المهلة المحددة السابقة بقرار من وزير المالية بحكومة النظام.

ويرى محللون أن هذه الخطوة تأتي ضمن سياسة تهدف إلى رفد خزينة النظام بالقطع الأجنبي والعمل على سلب مئات اللاجئين أملاكهم بعد مغادرتهم سوريا ورفضهم الخدمة في جيش النظام، والقتال ضد الشعب السوري.

 

 

 

 

 

زمان مصدر