دخلت قافلة مساعدات إنسانية برعاية الأمم المتحدة، تضم 49 شاحنة، وتحوي مواد غذائية وطبية، اليوم الاثنين، إلى مدينتي سقبا وكفربطنا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال مراسل مصدر بريف دمشق، إن قافلة مؤلفة من 17 شاحنة دخلت مدينة سقبا بينما 32 شاحنة دخلت مدينة كفر بطنا، وتضم مواد غذائية كالطحين، بالإضافة لمواد طبية وأدوية.

وأضاف المراسل أن المساعدات قليلة جدا وبالكاد تكفي لعدة أيام فقط، مشيرا إلى الحصار مازال قائما على الغوطة الشرقية.

في الأثناء، تظاهر العشرات من أهالي مدينة سقبا بالغوطة الشرقية أثناء وصول قوافل المساعدات وطالب المتظاهرون بفك الحصار وإخلاج المرضى للعلاج في العاصمة دمشق.

يذكر أن الغوطة الشرقية تخضع لحصار خانق منذ أربعة أعوام، من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية، وتسبب الحصار بوفاة عدد من الأطفال الرضع، إضافة إلى ارتفاع كبير جدا بأسعار السلع الغذائية، واستنزاف الكثير من المواد الطبية والأدوية.

 

 

 

 

 

زمان مصدر