توفي الطفل “محمد عبد السلام”، اليوم الجمعة، جراء نقص الغذاء والدواء في الغوطة الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام ولميليشيات الطائفية بريف دمشق.

ويعتبر الطفل “عبدالسلام” هو الشهيد الثالث جراء حصار النظام للغوطة الشرقية، حيث سبق وتوفيت الطفلة “سحر ضفدع” البالغة من العمر 34 يوما، الأحد الماضي، جراء سوء تغذية حاد بسبب الحصار.

كما توفي طفل لم يتجاوز عمره شهرا واحدا، السبت الماضي، جراء سوء تغذية الحاد.

وبات عشرات الأطفال مهددون بالموت جوعا، في حال استمرار الحصار المفروض على الغوطة الشرقية من قبل قوات النظام.

يذكر أن الغوطة الشرقية مشمولة باتفاق خفض التصعيد الذي نص على فتح المعابر ووقف القصف على المدن والبلدات في الغوطة، الأمر الذي لم يلتزم به نظام الأسد.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر