دعت صفحة “شبكة أخبار حمص ” الموالية بمنشورٍ لها مساء يوم الأحد، لإسقاط اسم رائد الفضاء السوري المنشق، “محمد فارس”، عن حديقة وسط مدينة حمص والمعروفة باسم (جنينة الدبابير سابقاً) واستبدال اسم فارس باسم “عصام زهر الدين” اسم أكثر ضباط الأسد دمويةً مكانه.

وذكرت الصفحة : ” هاد رائد فضاء تعبت عليه الدولة واكل خيرها وانشق وتمنى لو حارب الجيش العربي السوري”.

وكان ” فارس ” ظهر في برنامج السيناريو قبل أيام، قائلاً للفنان السوري، همام حوت، ” نادم لأنّي لم أقاتل هذا النظام المجرم”، بعد سؤال الأخير له هل أنت نادم لأنّك انشققت عن نظام الأسد.

وطالبت الصفحة بوسم الحديقة باسم من أسمته ( الشهيد) عصام زهر الدين، لأنّه ” ساهم بتحرير بعض أحياء حمص من الإرهاب”.

وقُتل “زهر الدين” قبل أيام في حويجة صقر بدير الزور إثر انفجار لغمٍ أرضي به وفقَ الرواية الرسمية لإعلام الأسد.

كما تنسب له مجازر كثيرة في أحياء حمص الثائرة سيّما في بابا عمرو إذ يتّهم بقتل الصحفية الأمريكية ” ماري كولفن ” عبر استهداف مكتبها ورفاقها في ذاك الحي بالقذائف.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر