في أسلوب كوميدي لطيف يعرض الشاب عمر حمو أهم الأشياء لدى الشعوب المختلفة، والتي قد تكون الحائل بينهم وبين الانتحار، كونها مصدر سعادة كبيرة بالنسبة لهم.

إذ أظهر حبَّ الشباب الأميركي لتجربة أنواع جديدة من الحشيش مثلاً، وعشق الأتراك للشاي، وإصرار الكردي على فعل ما يرد وعدم وجود شيء يثنيه عن ذلك، وسهولة إرضاء الصومالين، وحب العرب للأغاني التي تخرجهم من المزاج السيئ.

 

 

 

صحف