أكد سياسيون وناشطون سوريون نبأ اعتقال السلطات الإماراتية فراس طلاس نجل وزير الدفاع السوري السابق مصطفى طلاس.

وتضاربت الروايات حول حقيقة الأسباب التي دفعت دولة الإمارات إلى اعتقال فراس طلاس، حيث قال ناشطون إن الاعتقال جاء على خلفية تزوير أوراق وشيكات مالية، في حين قال آخرون أن السلطات الإماراتية اعتقلت طلاس بسبب تقريرا لصحيفة لوموند الفرنسية الذي أكد ضلوعه في دعم الإرهاب بسوريا.

وكانت صحيفة لوموند الفرنسية قد كشفت في 20 أيلول/ سبتمبر الماضي، تورط فرع شركة لافارج الفرنسية لصناعة الإسمنت في سوريا في دعم الإرهاب، حيث أوكلت الشركة مهمة تأمين سلامة العاملين والمواد على الطرقات إلى فراس طلاس نجل وزير الدفاع السوري السابق، بين فترة أيلول 2012 وأيار 2014، حيث كان يدفع ما بين 80000 و100000 دولار شهرياً للمجموعات المسلحة المسيطرة على الطرق المؤدية للمصنع. حيث كان يقوم بالدفع نقداً من أموال المصنع.

يشار إلى أنه لم يصدر حتى الآن أي تأكيد لنبأ الاعتقال من مصادر رسمية إماراتية أو سورية، في حين حاولت صحيفة “القدس العربي” التواصل مع عدة شخصيات مقربة من فراس طلاس نجل وزير الدفاع السوري السابق مصطفى طلاس إلا أن جميع تلك المحاولات باءت بالفشل بسبب رفض تلك الأطراف الإدلاء بتصريح.

>

>

>

>

>

>

القدس العربي