أعلن مقربون من المخرج السوري محمد بايزيد القريب من المعارضة الأربعاء أن مجهولا طعنه بسكين في اسطنبول وأصابه بجروح خطرة.

ونشر صديق لبايزيد كان برفقته عند وقوع الاعتداء تعليقا على صفحة المخرج الرسمية على فيسبوك جاء فيه انه تعرض للطعن بسكين مساء الثلاثاء، بينما كان متوجها إلى موعد في القسم الأوروبي من اسطنبول.

وأكدت زوجته سماح صافي بايزيد وهي مخرجة أيضا حصول الاعتداء على صفحتها على فيسبوك، ووصفت ما حصل بـ”محاولة اغتيال”.

ونقل بايزيد الذي كان في اسطنبول للمشاركة في ورشة عمل حول السينما، إلى المستشفى بعد الاعتداء.

من جهته وصف أحمد رمضان المسؤول السوري المعارض في المنفى على تويتر ما حصل بـ”محاولة الاغتيال”، موضحا أن بايزيد كان يعمل حاليا على مشروع فيلم حول التعذيب في سجن تدمر في سوريا التابع للنظام السوري.

 

 

 

 

زمان مصدر