بعد منعها لساعات ، سمحت حواجز نظام الأسد المتواجدة على الأتستراد الدولي ( دمشق ـ السويداء) للمركبات القادمة من السويداء إلى دمشق بالعبور بعد ساعات من منعها.

وذكرت صفحة “السويداء 24” ( يوم الأحد 8تشرين الأول ) أنّ “عناصر حاجز المسمية يسمحوا للمركبات بالتحرك بمعدل سيارة كل عشر دقائق دون إعطائهم السبب لذلك”.

وقال الإعلامي فيصل القاسم على صفحته الشخصية فيس بوك : ” أوقف حاجز المسمية على أتستراد دمشق السويداء حركة المركبات الذاهبة من السويداء إلى دمشق وازدحام شديد هناك”.

واعتبر “القاسم” أنَّ ذلك ” خبر ليس عادياً فقد بدأ النظام ممثلاً بوفيق ناصر يبتز أهل السويداء ويخنق المحافظة كي يوقفوا حملتهم ضد وفيق ناصر الذي يتلاعب بأعراض الناس بعد أن انفضح أمره “.
وتشهد مدينة السويداء توتراً كبيراً على خلفية اعتقال آل مزهر لقائد جمعية البستان، أنور كريدي، واعتراف الأخير بتورطه باختطاف ” كاترين مزهر” بالتعاون مع رئيس فرع الأمن العسكري وفيق ناصر.

 

 

 

 

احمد أرسلان | زمان مصدر