أعلنت السلطات السعودية مساء الأربعاء (الرابع من أكتوبر/تشرين الأول)، توقيف عشرات الأشخاص على خلفية قيامهم بنشر “أكاذيب” والتحريض على ارتكاب أفعال جرمية.

وقال جهاز رئاسة أمن الدولة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إنه رصد “مقاطع مرئيّة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ذات موضوعات مختلفة تؤلب على الشأن العام” وتحرض “بشكل مباشر وغير مباشر لارتكاب أفعال مجرمة شرعاً ونظاماً”.

وتابع المصدر أنه تمكن من تحديد “أصحاب تلك المقاطع والقبض عليهم وعددهم 22 شخصا أحدهم قطري والبقية من الجنسية السعودية”، مشيرا إلى أنه يجري حالياً “التثبت من حقيقة دوافعهم وارتباطاتهم”.

ولم يحدد جهاز أمن الدولة طبيعة مقاطع الفيديو وما تحتويه.

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية توقيف 24 شخصا في منطقة حائل في وسط المملكة استخدموا مواقع التواصل الاجتماعي “في الترويج للأكاذيب والمبالغات” حول ملابسات قضية اجتماعية “بهدف إثارة الفتنة والنعرات القبلية”.

ولم توضح الوزارة حيثيات القضية، إلا أن وسائل إعلام سعودية ذكرت أنها مرتبطة برفض زواج فتاة من رجل من قبيلة أخرى.

وشهدت السعودية في الأسابيع الأخيرة توقيف عشرات الأشخاص بينهم رجال دين بارزون، من دون توضيح أسباب اعتقالهم.

 

 

 

 

رويترز