قتل احد من أخطر شبيحة الدفاع الوطني في مدينة حمص أمس الجمعة 22 أيلول ، خلال مشاركته في المعارك الدائرة بريف حماة الشمالي.
ونعت صفحات موالية الشبيح ” أمير حماد تقلا ” (أبو حيدر)، مؤكّدةً مقتله على يد الثوار خلال  معارك ريف حماة الشمالي.
وقال مراسل مصدر في حمص : ” إنّ ” تقلا ” من أخطر شبيحة حمص، وهو المسؤول المباشر عن أغلب عمليات الخطف حتى ضمن الأحياء الموالية كـ الزهراء والأرمن والمعارضة التي تقع تحت سيطرة المليشيات وجيش بشار كـ الغوطة وشارع الملعب والحمراء ، ويعتبر “تقلا” من أوائل من حمل السلاح ضدّ المدنيين المناهضين للأسد “.
وأفاد مراسلنا في حمص، أنّ لـ “تقلا” شقيقان ” أسامة وهيثم تقلا كانا هلكا في معارك أخرى خلال مشاركتهما الميليشيات الطائفية في اقتحام القرى والمدن”.
وكانت معركة ريف حماة الشمالي انطلقت منذ 19أيلول الجاري، وبسبب نقص الجنود استدعى النظام مليشيات الدفاع الوطني من مختلف المدن والمناطق الموالية ، وأظهر مقطع فيديو بثّه ثوار ريف حماة صور قتلى الميليشيات وأعلاماً لحزب الله الإرهابي.

 

 

 

 

 

احمد عليان | زمان مصدر