حاول رجلٌ من مدينة جبلة في ريف اللاذقية الانتحار بابتلاع مقصّات أظافر ومصاصات متة، فيما اعتبر البعض أن الحادثة هروب من الالتحاق بصفوف جيش الأسد.

وقالت صفحاتٌ موالية إنّ عمليةً جراحية أجريت للرجل في المشفى الوطني بمدينة اللاذقية، وتمّ استخراج 9 مقصات أظافر ومصاصتي متة من معدته”.

وقالت قناة الجديد اللبنانية إنّ الرجل أربعيني، وحاول الانتحار منذ فترة لكنّ القطع النقدية التي ابتلعها كانت صغيرة.

بينما أكّدت بعض التعليقات على الخبر أنّ الرجل حاول الانتحار ” كونه مطلوبا للاحتياط في مليشيات الأسد”.

ويشهد جيش الأسد نقصاً في المجنّدين، لامتناع أغلب الشبان، حتى الموالين منهم، عن الالتحاق بالجيش من جهة،
ولأن الشبان يفضّلون الالتحاق بمليشيات الدفاع الوطني، كونها تعطي راتباً جيداً مقارنةً بالجيش ، من جهة ثانية.

جدير بالذكر أنّ معركة حماة، التي انطلقت في 19 سبتمبر/أيلول الجاري، شهدت انسحاباً لمعظم الميليشيات الشيعية التي تقاتل عن نظام الأسد، وأمام رفضها المشاركة في المعارك الأخيرة يخشى الموالون لنظام الأسد من جرّهم إلى ساحة المعركة.

 

 

 

 

 

 

 

احمد عليان | زمان مصدر | خاص