قام النظام السوري يوم أمس الثلاثاء بسحب \500\ عنصر من ميليشيات درع القلمون وحزب الله السوري والذين انطلقوا من شارع الأمين في العاصمة دمشق باتجاه محافظة حماه ، وذلك لصد الهجوم القائم هناك والذي بدأ مؤخراً.
وبحسب مصادر من العاصمة دمشق، فان سحب هذه العناصر سيكون على خمسة دفعات وكل مجموعة تتكون من \500\ عنصر ويتم مبادلتها مع مجموعة أخرى بعد عشرة أيام ,وهكذا لباقي المجموعات.
وأكد المصدر بأن قيادة المعارك في ريف حماه ستكون تحت إمرة جنرالات روس .
وبحسب المصدر : هناك غياب غير مفهوم للعنصر الإيراني والعراقي ,حيث أنه من المعروف أن الميليشيات الايرانية المتواجدة في ريف حماه كانت تعتبر الصمام الأقوى في وجه اي هجوم من فصائل المعارضة ولكن هناك غياب واضح غير مبرر الى الآن .
متابعة صحف