انتشر مقطع فيديو على تويتر لرضيع يبدو أنه لم يتجاوز السنة من عمره، ظهر منهك القوى مغموراً بالرمال لم يبق منه سوى رأسه وبحسب المغردين المقطع تم تصويره في السعودية دون تحديد المكان بالضبط.

وتبدو ملامح الصدمة على وجه الرضيع في الفيديو الذي لم تتجاوز مدته 20 ثانية، ثم يبدأ بالبكاء وما استفز المغردين على تويتر مرافقة بكائه بضحكات والده الذي حاول تقليد طريقة بكائه متهكماً، ولم يتم التأكد بعد هل والده من قام بهذا الفعل أم لا.

الانتشار والانتقادات الكبيرة للفيديو دفعت بالمتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية بالتدخل حيث أعاد نشر تغريدة على حسابه فيها مقطع الفيديو، معتبراً أنّ ما يتعرّض له الطفل “إيذاء” ومن قام بهذا الفعل هو معنف وفق نظام الحماية من الإيذاء.

بعض المغردين اعتبروا أن تصرف الأب يعود لرغبته بالشهرة، بينما طالب آخرون بحبسه ومحاسبته.

وفي الوقت الذي ذهب بعض المغردين لفكرة أن يكون طمره في الرمال نابعاً من هدف طبي نفى الدكتور خالد النمر استشاري أمراض قلب أياً من تلك العلاجات التي تقول أن الدفن في الرمال يعالج الشحنات الكهربائية بالقلب أو الدماغ أو تأخر الطفل في المشي، وقال لصحيفة أنحاء السعودية “إن دفنه بتلك الطريقة قد يكون سبباً في القضاء عليه بسبب ضغط الرمال على القفص الصدري”.

 

 

 

 

متابعة زمان مصدر