قصف الطيران الإسرائيلي مواقعاً عسكريةً في بعلبك اللبنانية ومصياف السورية فجر اليوم الخميس.
وقالت صفحات موالية لنظام الأسد إنّ غارةً إسرائيليةً قصفت مركز البحوث العلمية في مصياف منطقة (الشيخ غضبان)، دون وقوع إصابات بحسب الصفحات.
وأكّدت إحدى هذه الصفحات اختراق الطائرات الإسرائيلية للأجواء السورية من جهة لبنان، مؤكّدة أنّها كانت على علوًّ منخفض.
كما أصدرت القيادة العامة للجيش بياناً قالت فيه إنّ ” طيرا نالعدو الإسرائيلي يقدم عند الساعة 2.42فجر اليوم على إطلاق عدة صواريخ من الأجواء اللبنانية استهدفت أحد مواقعنا العسكرية بالقرب من مصياف ما أدى إلى وقوع خسائر مادية واستشهاد عنصرين في الموقع”.
وأفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن طائرات إسرائيلية هاجمت فجر اليوم ” منشأة عسكرية لتطوير الأسلحة الكيميائية”.
يذكر أنّ الموقع المستهدف يبعد عن قاعدة حميميم العسكرية مسافة 70 كم فقط، ما دفع موالون للتساؤل عن منظومة الدفاع الجوي اس 400.

 

 

 

 

احمد عليان | زمان مصدر