قتل 6 عناصر تابعين لهيئة تحرير الشام وأصيب آخرون نتيجة انفجار سيارة محملة بالذخيرة داخل الملعب البلدي في مدينة إدلب اليوم الأربعاء.

وقال مراسل مصدر في إدلب إنّ “الانفجار تسبب بحريق ودمار واسع في المنطقة، ما أثار خوف ورعب الأهالي”.

ورجّح مراسلنا أن يكون الانفجار نتيجة استهداف السيارة بصاروخ موجّه من طائرة استطلاع.

وتشهد إدلب تحليقاً لطيران الاستطلاع والطيران الروسي خلال فترات متقطّعة، كما تعيش المدينة اليوم استنفاراً أمنياً كبيراً بعد توتر العلاقات بين هيئة تحرير الشام المسيطرة على إدلب وريفها، وبين كتائب نور الدين زنكي العاملة في ريف حلب الغربي.
وكانت الزنكي قد أعلنت انشقاقها عن هيئة تحرير الشام على خلفية الاقتتال الذي حصل مؤخراً بين أحرار الشام والهيئة، تمكنت الأخيرة من خلاله السيطرة على المنطقة بأسرها.

 

 

 

 

 

 

احمد العليان | زمان مصدر